صفحة البدايـــــــــة الحــــــــــــــــــــوزة إصـدارات الحــوزة المقــــــــــــــــــالات محـاضرات مفرَّغـة خـــطب الجـــــمعـة مســـــــــائل وردود المكتبة المقــروءة المكتبة المسموعة الرسـائــل العملـيــة تراجم الأعـــــــــلام تعليم الصـــــــــــلاة المناســـــــــــــــبات التقويم الإســـلامي مواقع إسلاميـــــــة
عداد الزوار
8740101

إصداراتنا المعروضة للبيع




» دعاء التاج لم نجد له أصلاً
 • الكاتب: الشيخ محمد صنقور     • عدد القراءات: 828    • نشر في: 2012/03/28م
Share |
 

دعاءُ التاج لم نجدْ له أصلاً

 

المسألة:

انا على وشك ولادة وقد أوصتني احدى الاخوات بالمُداومة على دعاءِ التاج وحملِه معي في حال المخاض..فهل لهذا الدعاء اصل؟ وهل من دعاء أو سورةٍ تُسهِّل المخاض والولادة؟

 

الجواب:

ما يُسمَّى بدعاءِ التاج لم نجدْ له أصلاً في كتب الحديث والأدعية المأثورة, ويظهرُ من صياغتِه انَّه من تأليف بعضِ الناس، وذلك لركاكة بعض تراكيبِه ومضامينِه, فهو لا يتناسبُ مع ما هو المأثورُ من الأدعية عن الرسول الكريم (ص) وأهلِ بيته (ع).

 

وأما ما رُوي في تسهيل الولادة من القرآن فهو مثلُ قراءةِ سورةِ القدر وسورةِ يس.

 

وأما الادعية لتسهيل الولادة فعديدة:

منها: مارُوي عن الصادق (ع) قال: "يُكتب للمرأة إذا عسُر عليها ولادتُها في رَقٍّ أو قرطاس "اللهمَّ فارجَ الهمِّ، وكاشفَ الغمِّ، ورحمنَ الدنيا والآخرة ورحيمَهما إرحم فلانةَ بنت فلانة رحمةً تُغنيها بها عن رحمةِ جميعِ خلقِك، تُفرِّجُ بها كربتَها، وتكشفُ بها غمَّها، وتُيسِّرُ ولادتها﴿وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ﴾ ﴿وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ﴾ "(1).

 

ومنها: "بسمِ الله الذي لا إله إلا هو الحليم الكريم, سبحانَ الله ربِّ السماوات وربِّ العرش العظيم ؛الحمدُ الله ربِّ العالمين ﴿كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا﴾(2) ﴿كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ﴾(3) وصلَّى الله على محمَّدٍ وآلِه أجمعين". يقرآ هذا الدعاء ثلاث مرَّات في كوزٍ مُلىء بالماء وتشربُ المرأةُ منه ويُصبُّ بين كتفيها وصدرِها(4).

 

والحمد لله رب العالمين

 

الشيخ محمد صنقور

 

 

1- بحار الأنوار -العلامة المجلسي- ج 92 ص 121.

2- سورة النازعات آية رقم 46.

3- سورة الاحقاف آية رقم 35.

4- بحار الأنوار -العلامة المجلسي- ج 92 ص 121.


صلاة الـفـجــــــر  05:13
الـشــــــــــــروق  06:26
صلاة الظهـريــن  11:48
الـــــــــــــغـــروب  05:10
صلاة العشائين  05:25
19|01|2018

اسم الكتاب:

مكتبة السيرة

اسم المؤلف:

-
Copyright © 2011 Al-Hoda Center For Islamic Researches