حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - صفحة مختصة بشهر رمضان المبارك
أسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة أن يوفقكم لصيامه وتلاوة كتابه، فإن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم.
الامســـــــــــــاك 04:30
صلاة الفجــــــر 04:45
شروق الشمس 05:58
صلاة الظهريـن 11:23
غروب الشمس 04:47
صلاة العشائين 05:02
18 نوفمبر 2017 م

مواقع تابعة

عداد الزوار
1273331

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

الأهمية البالغة لدعاء اليوم الأول من شهر رمضان • حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - عدد القراءات: 125 - نشر في: 09-يوليو-2013

الأهمية البالغة لدعاء اليوم الأول من شهر رمضان(1)

 

ومن مراقبات شهر رمضان بعد تطهير القلب بالتوبة الصادقة تطهير المطعم والمشرب، بل والمكان واللباس، بل وكلّ ما يتقلّب فيه الصائم بالتخميس، فإنّ الله رضي في تطهير المال بالخمس كما ورد في الأخبار، فالأولى أن يحاسب في نفسه ذلك أوّل شهر ويعطي خمسة حتّى تكون تقلّباته وقوته من الحلال.

 

ثمّ إنّ الأخبار إنّما استفاضت في أنّ شهر رمضان أوّل السنة وأنّه إذا سلم سلمت السنّة.

 

أقول: من كان من أهل اليقظة ير تأثير أعماله في أحواله وإراداته وعلم أنّ لعمله في شهر رمضان من جهة كونه أوّل السنة، وتقدير الخير والشرّ فيه، تأثيراً عظيماً في جميع أموره، لا سيّما أرزاقه وأجله، وتوفيقه للخيرات والعبادات وهكذا لليوم الأوّل منه في باقي الشهر، ولذا يتأكد عند أهله الاهتمام بما ورد فيه من الأعمال لا سيّما الدعاء الطويل المختصّ بهذا اليوم الذي رواه في "الإقبال" عن التلّعكبريّ بإسناده إلى أبي عبد الله (ع) فإنّه دعاء جليل جامع لجميع مطالب الدين والدنيا والآخرة .

 

والأهمّ أن يجتهد في تحصيل شرائط الدعاء ، ويؤدّي حقّ هذا الدعاء، ولعمري إنّه لا يعرف حقّ هذا الدعاء أحد إلا ويكثر جدّه واهتمامه لتكميل شرائطه والإخلاص فيه، ويعرف قدر منّة من علّمنا هذا الدعاء وأمثاله، ويعرف قدر نعمة الله علينا بهم (صلوات الله عليهم) ولو لم يكن تعريفهم وتعليمهم لنا، من أين كنّا نعلم حقّ أدب المخاطبة مع الله جلّ جلالة ومواقع رضاه في مكالمته ومناجاته وطلبه، وكيفيّة شكره؟ بل من أين علمنا مقدار قصورنا وتقصيرنا في رعاية مراسم عبوديّته؟ بل بقينا في مهوى عوالم الجهل والضلال، وهلكنا مع الهالكين من البهائم والأنعام.
 


1- المراقبات للملكي التبريزي ص163.

Copyright © 2010 Al-Hoda Hawzah For Islamic Researches