حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - صفحة مختصة بشهر رمضان المبارك
يا أيها الناس إن أنفسكم مرهونة بأعمالكم ففكوها باستغفاركم، وظهوركم ثقيلة من أوزاركم فخففوا عنها بطول سجودكم.
الامســـــــــــــاك 05:0-2
صلاة الفجــــــر 05:13
شروق الشمس 06:27
صلاة الظهريـن 11:48
غروب الشمس 05:10
صلاة العشائين 05:25
18 يناير 2018 م

مواقع تابعة

عداد الزوار
1283797

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

المقدمة • الحاج الشيخ حسين الشاكري - عدد القراءات: 359 - نشر في: 06-سبتمبر-2008

المقدمة

 

كان من المقرر في بادئ الأمر أن ألخص ما كتبته في " موسوعة المصطفى والعترة " من ترجمة حياة الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين إلى المجلد السادس من ترجمة سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام) " بشكل كراس " وذلك خدمة لخطباء المنبر الحسيني، ولبعض المثقفين، وطلاب الحقيقة، والذين ضربهم التيار الجاهلي فجعلهم طرائق قددا كأيدي سبأ، أو الذين اضطروا للالتجاء إلى بلد الكفر، " كالمستجير من الرمضاء بالنار " لأجعل هذه الكراريس في متناول أيديهم، للاستفادة منها.

 

ولما انتهيت من ذلك وجدت لزاما علي أن أسير في الطريق وأواصل المشوار إلى ما شاء الله، وقد تم إلى الآن " ولله الحمد " ما ينيف على ثمانية عشر كراسا بضمنها ترجمة شيخ البطحاء أبي طالب، وأم المؤمنين خديجة الذي هو بين يديك.

 

وقد تطرقت في بحثي هذا إلى حقيقتين مهمتين، درسهما التاريخ ولفقهما ذوي الأهواء الضالة، ولعب في تغيير مسارهما الوضاعين من المرتزقة ورواة السوء، الذين باعوا دينهم بدنياهم بإغراء معاوية بالسحت من الأموال التي سرقها من أموال المسلمين، لتغيير معالم التاريخ، وتشويه حقيقة الإسلام لأغراضه السياسية، وللحط من شخصية أم المؤمنين خديجة، لأنه بدعم أموالها للرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) أثبتت معالم الدين ومحاربة الكفرة والمشركين في بدء الدعوة.

 

والذي لفق هذه الفرية - أزنى ثقيف " المغيرة بن شعبة " أن ادعى وروى أن السيدة خديجة متزوجة برجلين من أعراب الجاهلية قبل اقترانها بالنبي الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) في حين أنها رفضت الزواج ممن تقدم إليها من سادات قريش وزعماء العرب.

 

والفرية الثانية التي أحدثها الوضاعون هي، أن زينب وأم كلثوم، ورقية، بنات رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) من زوجته خديجة، وبعضهم من يقول: إنهن من بنات خديجة من زوجيها السابقين كذبا وبهتانا، ليرفعوا بذلك من شأن عثمان بن عفان، وقد سموه " بذي النورين " والحقيقة الثابتة أنهن بنات هالة أخت خديجة، من زوجها، عتيق المخزومي، أو أبو هند التميمي، وإنما تربين في حجر أم المؤمنين خديجة، وانتسبن إليها بالتبني.

 

هذه بعض المفتريات التي خلفها الحزب الأموي الضال المضل وبعض أكاذيبه، وستجد تفصيل ذلك ضمن البحث.

 

* (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين) *.

 

قم المقدسة دار الهجرة 15 / ربيع الثاني / 1421 ه?

حسين الشاكري

Copyright © 2010 Al-Hoda Hawzah For Islamic Researches