حوزة الهدى للدراسات الإسلامية - صفحة مختصة بشهر رمضان المبارك
واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه، وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم، ووقروا كباركم وارحموا صغاركم.
الامســـــــــــــاك 05:0-2
صلاة الفجــــــر 05:13
شروق الشمس 06:27
صلاة الظهريـن 11:48
غروب الشمس 05:10
صلاة العشائين 05:25
18 يناير 2018 م

مواقع تابعة

عداد الزوار
1283784

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

خديجة مثل أعلى بين نساء قريش • - - عدد القراءات: 356 - نشر في: 06-سبتمبر-2008

خديجة مثل أعلى بين نساء قريش

 

وبالنسبة لعرض خديجة نفسها عليه (صلى الله عليه وآله وسلم) نقول: هكذا، تفعل الحرة العاقلة اللبيبة، فلا تغرها زبارج الدنيا وبهارجها، ولا تبحث عن اللذة لأجل اللذة، ولا عن المال والشهرة، وإنما تبحث عما يخدم هدفها الأسمى في الحياة، فتفعل - كما فعلت خديجة - ترد زعماء قريش، أصحاب المال والجاه، والقدرة، والسلطان، وتبحث عن رجل فقير لا مال له، تبادر هي لعرض نفسها عليه، لأن كل ذلك لا يملأ عينها، لأنه كله ربما يكون سببا في تدمير الحياة والانسان، وحتى الإنسانية جمعاء.

 

وإنما هي تنظر فقط إلى الأخلاق الفاضلة، والسجايا الكريمة، وإلى الواقعية في التعامل، والسمو في الهدف.

 

لأن كل ذلك هو الذي يسخر المال، والحياة، والقوة، وكل شئ لخدمة الإنسان والإنسانية، وتكاملها في الدرجات العلى.

 

خديجة بين نساء قريش وتجدر الإشارة هنا إلى أن عامة المؤرخين على اختلاف أذواقهم، ومشاربهم، ونحلهم، يقولون: إن خديجة كانت أجمل نساء قريش.

 

كما أنه لا ريب في أنها أفضل نسائه صلوات الله وسلامه عليها.

 

ولعل ذلك يفسر لنا السبب في غيرة بعض نساء النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) منها، حتى بعد وفاتها، بحيث كن يحاولن تنقيصها، والإزراء عليها باستمرار، مع أنهن لم يدركنها في بيت الزوجية أصلا.

 

هذا، ولعل أم سلمة تأتي في المرتبة الثانية بين أزواجه (صلى الله عليه وآله وسلم) بعد خديجة، فضلا وإخلاصا، وولاء، وحتى جمالا، كما يظهر من كلام للإمام الباقر (عليه السلام).

 

وعلى كل حال: فقد كان ذوات الجمال والإخلاص من أزواجه (صلى الله عليه وآله وسلم) يواجهن الغيرة القاتلة، والتآمر المستمر من قبل البعض الآخر من نسائه (صلى الله عليه وآله وسلم)، ممن لم يكن لهن نصيب من جمال، ولا من التزام تام بالأدب النبوي الكريم.

 

بل كن يؤذينه (صلى الله عليه وآله وسلم) بمواقفهن وتصرفاتهن.

Copyright © 2010 Al-Hoda Hawzah For Islamic Researches