المـقـالات

الـمـقـالات

السيرة الذاتية للإمام جعفر الصادق (عليه السلام)
سماحة الشيخ محمد صنقور
تصدى الإمام لتبيان المعارف الإسلامية، فقد نقلت عنه آلاف الروايات المتضمنة للتفسير ومسائل العقيدة والفقه والأخلاق والمواعظ والحكم كما نقلت عنه الكثير من المناظرات التي كان يجريها مع أرباب المذاهب الإسلامية والأديان الأخرى وعلى يديه تبلورت معالم مذهب أهل البيت ولهذا نسب إليه..« قراءة
مظاهر من شخصية الإمام الصادق (عليه السلام)
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)

سأله فقير فأعطاه أربعمائة درهم، فأخذها الفقير، وذهب شاكراً، فقال (عليه السلام) لخادمه: ارجعه، فقال الخادم: سئلت فأعطيت، فماذا بعد العطاء؟ قال (عليه السلام): قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (خير الصدقة ما أبقت غنى)، وإنّا لم نغنه، فخذ هذا الخاتم فاعطه فقد أعطيت فيه عشرة آلاف درهم، فإذا احتاج فليبعه بهذه القيمة..« قراءة

إنطباعات عن شخصية الإمام الصادق (ع)
المجمع العالمي لأهل البيت (ع)

وأضاف الشهرستاني (479 ـ 548 هـ) على ما قاله السلمي عنه: وقد أقام بالمدينة مدة يفيد الشيعة المنتمين إليه ويفيض على الموالين له أسرار العلوم ثمَّ دخل العراق وأقام بها مدَّة، ما تعرّض للامامة قط ، ولا نازع في الخلافة أحداً، ومن غرق في بحر المعرفة لم يطمع في شط، ومن تعلّى إلى ذروة الحقيقة لم يخف من حطّ..« قراءة