حوزة الهدى للدراسات الإسلامية :: ::
 شرائط الطّواف • الخروج عن المطاف إلى الداخل أو الخارج • النقصان في الطّواف • الزّيادة في الطّواف • الشكّ في عدد الأشواط • صلاة الطّواف • السّعي • أحكام السّعي • الشك في السّعي • التقصير •
• القول فيما يجب بعد اعمال المنى آية الله العظمى السيد الإمام الخميني - عدد القراءات: 2066 - نشر في: 26 نوفمبر 2006 م

القول فيما يجب بعد اعمال المنى

 

وهو خمسة: طواف الحج، وركعتيه، والسعى بين الصفا والمروة، وطواف النساء، وركعتيه.

 مسألة 1 - كيفية الطواف والصلاة والسعى، كطواف العمرة وركعتيه والسعى فيها، الا في النية، فتجب، هيهنا، نية ما ياتى به.

 

مسألة 2 - يجوز، بل يستحب، بعد الفراغ عن اعمال منى، الرجوع يوم العيد، الى مكة، للاعمال المذكورة، ويجوز التأخير، الى يوم الحادى عشر، ولا يبعد جوازه، الى آخر الشهر، فيجوز الاتيان بها، حتى آخر يوم منه.

 

مسألة 3 - لا يجوز تقديم المناسك، الخمسة، المتقدمة، على الوقوف بعرفات والمشعر ومناسك منى، اختيارا. ويجوز التقديم لطوائف. الاولى النساء، اذا خفن عروض الحيض او النفاس عليهن، بعد الرجوع، ولم تتمكن من البقاء، الى الطهر. الثانية الرجال والنساء، اذا عجزوا، وعن الطواف، بعد الرجوع لكثرة ([1]) الزحام، او عجزوا، عن الرجوع الى مكة. الثالثة المرضى،

اذا عجزوا، عن الطواف، بعد الرجوع، للازدحام، او خافوا منه. الرابعة من يعلم انه لا يتمكن، من الاعمال، الى آخر ذى الحجة.

 

مسألة 4 - لو انكشف الخلاف، فيما عدا الاخيرة، من الطوائف، كما لو لم يتفق الحيض والنفاس، او سلم المريض، او لم يكن الازدحام، بما يخاف منه، لا تجب عليهم اعادة مناسكهم، وان كان أحوط. واما الطائفة الاخيرة، فان كان منشأ اعتقادهم. المرض ([2]) او الكبر او العلة، يجزيهم الاعمال المتقدمة، والا فلا يجزيهم، كمن اعتقد ان السيل يمنعه او انه يحبس، فانكشف خلافه.

 

مسألة 5 - مواطن التحلل ثلاثة: الاول عقيب الحلق او التقصير، فيحل من كل شيء، الا الطيب والنساء، والصيد ظاهرا، وان حرم لاحترام الحرم. الثاني بعد طواف الزيارة وركعتيه والسعى، فيحل له الطيب. الثالث بعد طواف النساء وركعتيه، فيحل له النساء.

 

مسألة 6 - من قدم طواف الزيارة والنساء، لعذر، كالطواف المتقدمة، لا يحل له الطيب والنساء، وانما تحل المحرمات، جميعا له، بعد التقصير والحلق.

 

مسألة 7 - لا يختص طواف النساء بالرجال، بل يعم النساء والخنثى والخصى والطفل المميز، فلو تركه واحد منهم، لم يحل له النساء، ولا الرجال، لو كان امرأة.

بل لو احرم الطفل، غير المميز، وليه، يجب على الاحوط، ان يطوفه طواف النساء، حتى يحل له النساء.

 

مسألة 8 - طواف النساء وركعتيه واجبان، وليسا ركنا ([3])، فلو تركهما، عمدا، لم يبطل الحج به، وان لا تحل له النساء، بل الاحوط عدم حل العقد والخطبة والشهادة على العقد، له.

 

مسألة 9 - لا يجوز تقديم السعى، على طواف الزيارة، ولا على صلاته، اختيارا، ولاتقديم طواف النساء، عليهما، ولا على السعى، اختيارا، فلو خالف الترتيب، اعاد بما يوجبه.

 

مسألة 10 - يجوز تقديم طواف النساء، على السعى، عند الضرورة، كالخوف عن الحيض، وعدم التمكن من البقاء الى الطهر، لكن الاحوط الاستنابة ([4]) لاتيانه، ولو قدمه عليه، سهوا او جهلا بالحكم، صح سعيه وطوافه ([5])، وان كان الاحوط اعادة الطواف.

 

مسألة 11 - لو ترك طواف النساء سهوا ([6])، ورجع الى بلده، فان تمكن من الرجوع، بلا مشقة، يجب. والا استناب، فيحل له النساء، بعد الاتيان.

 

مسألة 12 - لو نسى، وترك الطواف الواجب، من عمرة او حج او طواف النساء، ورجع، وجامع ([7]) النساء، يجب عليه الهدى، ينحره او يذبحه، في مكة، والاحوط نحر الابل، ومع تمكنه، بلا مشقة، يرجع، وياتى بالطواف، والاحوط اعادة السعى، في غير نسيان طواف النساء. ولو لم يتمكن استناب.

 

مسألة 13 - لو ترك طواف العمرة او الزيارة، جهلا بالحكم، ورجع، يجب ([8]) عليه بدنة، واعادة الحج.

 


 


________________________

[1]-  مع عدم التمكن من البقاء، الى رفع الزحام، وكذا في المرضى.

[2]-  الظاهر ان المراد به هو حدوث المرض، بعد الرجوع، كما تقتضيه المقابلة مع الطائفة الثالثة، وحينئذ، بعد عدم الحدوث، الظاهر عدم الاجزاء.

[3]- اى جزءا، بل واجب مستقل، بعد الحج يترتب عليه، حلية النساء، وما يتعلق بهن، من العقد ومثله.  

[4]- الظاهر ان المراد الجمع، بين التقديم وبين الاستنابة.

[5]- ويترتب عليه حلية النساء، وان لم يتحقق السعى بعده.

[6]-  وكذا عمدا.

[7]-  اى بعد تذكر الترك، لا في حال بقاء الغفلة.

[8]-  وان لم تتحقق المواقعة، للرواية.



صفـحـــــة الـبــدايـــــــة رئيـســـيــــة الحــــــوزة الــحــج فــي الــقــــرآن

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

صلاة الفجـــــر 04:45
شروق الشمس 05:58
صلاة الظهرين 11:23
غروب الشمس 04:47
صلاة العشائين 05:02
18نوفمبر2017م

مواقع تابعة

تقويم الشهر

برنامج الحج التعليمي

مجلة الحج


عداد الزوار
15551698