حوزة الهدى للدراسات الإسلامية :: ::
 شرائط الطّواف • الخروج عن المطاف إلى الداخل أو الخارج • النقصان في الطّواف • الزّيادة في الطّواف • الشكّ في عدد الأشواط • صلاة الطّواف • السّعي • أحكام السّعي • الشك في السّعي • التقصير •
• مواقيت الإحرام آية الله العظمى الشيخ ناصر مكارم الشيرازي - عدد القراءات: 2570 - نشر في: 24 نوفمبر 2006 م

مواقيت الإحرام

 

(المسألة 30) المقصود من الميقات هو المحلّ الذي يجب أن يحرم فيه الإنسان للحجّ أو العمرة ولا يجوز له أن يتجاوزه من دون الإحرام.

 

(المسألة 31) مواقيت الإحرام عشرة، خمسة منها مواقيت أصلية:

 

1 ـ مسجد الشجرة

(المسألة 32) مسجد الشجرة على مقربة من المدينة المنورة، ويُعرف اليوم بـ «آبار عليّ». وعلى جميع الذين يريدون الحج من طريق المدينة المنورة أن يحرموا من هذا المكان، ولا يجوز تأخيره عن ذلك مثل أن يحرموا من «الجحفة» الواقعة بين مكة والمدينة، ويستثنى من ذلك المرضى والضعفاء ومن لهم أعذارٌ وموانع اخرى.

 

(المسألة 33) لا يجب الإحرام من داخل مسجد الشجرة، بل يكفي الإحرام من جوار المسجد أيضاً. ثم لا فرق بين المسجد بحدوده السابقة والمسجد الفعليّ الذي وسّع كثيراً. وعلى هذا يجوز للنساء اللاتي يمررن بالعادة الشهرية أن يحرمن من خارج مسجد الشجرة.

 

2 ـ الجحفة

(المسألة 34) «الجُحفة» وهو موضع بين المدينة ومكة على بعد 15 كيلومتراً من مكة، ويبعد عن الشارع الأصلي قليلا، وهو ميقات من يأتون إلى الحجّ من مصر وشمال أفريقيا وسورية والاردن ولبنان (عن طريق البرّ) بل هو ميقات كل من يعبر من هناك.

 

(المسألة 35) يجوز لمسلمي ايران وغيرها من المناطق ممّن يدخلون إلى الحجاز بالطائرة عن طريق مطار جدّة ولا يريدون الذهاب إلى المدينة المنوّرة، أن يذهبوا إلى الجحفة ويُحرموا من هناك، ثم يذهبوا إلى مكة المكرمة.

 

(المسألة 36) في الجحفة مسجد يجوز الإحرام من داخله أو خارجه، والأفضل أن يكون من داخله.

 

3 ـ وادي العقيق

(المسألة 37) يقع وادي العقيق في الشمال الشرقيّ من مكة، ويبعد عن مكة بما يقرب من 94 كيلومتراً، وهو ميقات أهل «العراق» وسكان «نجد» ويجوز لِكلّ من يعبر من هناك أن يحرم من ذلك الميقات.

 

ولهذا الميقات أقسام ثلاثة: يسمى القسم الأوّل: «المسلخ» والقسم الثاني: «الغمرة»، والقسم الثالث: «ذات عرق» ويجوز الإحرام من كلّ هذه الأقسام، وإن كان الأفضل الإحرام من «المسلخ» وهو القسم الأوّل.

 

4 ـ قرن المنازل

(المسألة 38) «قرن المنازل» وهو موضع قريب من الطائف، ويبعد عن مكة بما يقرب من 94 كيلومتراً، وهو ميقات كلّ من يعبر من هناك، بل كل من يدخل إلى جدّة يجوز له أن يذهب إلى ذلك الميقات ويُحرِمَ منه.

 

5 ـ يلملم

(المسألة 39) «يلملم» إسم جَبَل يقع في جنوبي مكة (ويبعد عن مكة بما يقرب من 84 كيلومتراً) وهو ميقات كلِّ من يقصد مكّة المكرّمة من جنوب الجزيرة العربية كاليمن، وكذا كلّ من يعبر من هناك يجوز له أن يُحرم من ذلك الميقات. هذه هي المواقيت الأصليّة.

 

6 ـ مدينة مكة

(المسألة 40) «مكة» ميقاتٌ لحجّ التمتّع، يعني أن على الحاج ـ بعد أداءِ العمرة ـ أن يُحرِم من مدينة مكة لأداء مناسك الحجّ التي تبدأ بالذهاب إلى عرفات.

 

(المسألة 41) لا فرق بين محلاّت مكة، ولهذا يجوز الإحرام من أية نقطة من نقاطها، حتى تلك النقاط التي اُضيفت إلى مكة بسبب التوسعة في مدينة مكة، ولكن الأحوط وجوباً أن لا يكون الإحرام من خارج حدود الحرام. مثلا لو امتدّت توسعة مكة بحيث تجاوزت مسجد التنعيم الذي هو أقرب المناطق إلى حدود الحرم، فلو أن أحداً أحرم لحج التمتع من موضع خارج من الحرم لم يخل عمله من إشكال، والأفضل من جميع الاماكن للإحرام هو «المسجد الحرام».

 

7 ـ منزل الشخص نفسه

(المسألة 42) من كان منزله أقرب من الميقات إلى مكة كان ميقاته هو منزلُه، ولكن يجوز له بل الأفضل أن يحرم من أحد المواقيت الخمسة التي مَرَّ ذكرها أوّلا.

 

8 ـ الجعرانة

(المسألة 43) «الجعرانة» موضعٌ في منتهى الحرم بين الطائف ومكة، وعلى أهل مكة على الأحوط وجوباً أن يُحرموا منه، وهكذا من أقام في مكة مدة سنتين.

 

9 ـ ما يحاذى أحد المواقيت

(المسألة 44) من لا يعبر على المواقيت نفسها إذا عبر من نقطة محاذية للمواقيت وجب أن يُحرم منها، ولا يجب حتماً أن يذهب إلى أحد المواقيت الخمسة (الاُولى) ليحرم من هناك. ولو عبر من نقطة بين ميقاتين أحرم ممّا يحاذي أوّل ميقات منهما.

 

(المسألة 45) إذا علم بصُورة قَطعية ما يحاذي الميقات، أو حصل له الظن من قول أهل المعرفة كفاه أن يُحرم من تلك المنطقة. وأما إذا شكّ، ولم يكن في مقدوره التحقق من ذلك فالأفضل أن ينذر الإحرام من موضع قبل أن يصل إلى المنطقة المشكوك في محاذاتها ويُحرِمَ من هناك.

 

(المسألة 46) إذا عَبَر من مكان لا يحاذي أيَّ واحد من المواقيت، فالأحوط أن يذهب إلى الميقات ويُحرم من هناك، أو يذهب إلى مكان يحاذي أحد المواقيت لذلك.

 

وإذا لم يمكن ذلك أيضاً أحرم من أي موضع يحاذي أحد المواقيت، ثم عندما يصل إلى أول نقطة من الحرم (في أطراف مكة وحواليها) يُجدّد إحرامه (يعني أن ينوي الاحرام من جديد ويكرّر التلبية).

 

(المسألة 47) لا فرق ـ في مسألة المحاذاة للميقات ـ بين الصحراء والبحر والهواء، وعلى هذا الأساس إذا عبر بالطائرة من نقطة محاذية لأحد المواقيت، وجب أن يحرم من هناك ويلبّى فوراً ومن دون تأخير، (وأما حكم التظليل في حالة الإحرام فيأتي فيما بعد).

 

10 ـ أدنى الحِلّ

(المسألة 48) «أدنى الحِلّ» يعني أوّل نقطة خارجَ الحرم،  وهو ميقات من يأتون بالعمرة المفردة (سواء عمرة حج القران أو الإفراد، أو العمرة المفردة التي تؤدّى في أيّ وقت من أوقات السنة).

 

(المسألة 49) الأفضل أن يُحرِمَ للعمرة المفردة من أحد المواضع الثلاثة التالية: «الحديبية» أو «الجعرانة» أو «التنعيم» المعروف عند أهل مكة، والاسهل لمن يريد الاتيان بالعمرة المفردة بعد الحج أن يذهب إلى مسجد «التنعيم» الذى يبعد عن المسجد الحرام بثمان كيلومترات تقريباً ويقع ضمن مدينة مكة حالياً، ويحرم من هناك.

 

(المسألة 50) يجب على من يذهب إلى مكة للعمرة المفردة من طريق جدّة، أن يُحرم من «الحديبية» (الذى يبعد عن مكة 50 كيلومتراً تقريباً) (والحديبية أبعد حدود الحرم).

 

(المسألة 51) الأفضل أن يكون الإحرام للعمرة المفردة من أحد المواقيت الخمسة الاُولى (مسجد الشجرة، الجحفة، قرن المنازل، وادي العقيق، ويلملم) أيضاً، وعلى هذا فإنّ الأفضل لمن يقصدون العمرة المفردة، ويذهبون إلى المدينة المنورة قبل ذلك، أن يحرموا من مسجد الشجرة أو من الجحفة على الأقلّ.

 

(المسألة 52) ترتيب المواقيت ـ باختصار ـ هو على النحو الآتي:

1 ـ ميقات «عمرة حج التمتع» أحدُ المواقيت الخمسة الاُولى، سواء كان الحج واجباً أو مستحباً.

2 ـ ميقات «حجّ التمتع» مكة.

3 ـ ميقات «حجّ الإفراد أو القران» أحد المواقيت الخمسة.

4 ـ ميقات «العمرة المفردة» أدنى الحلّ، يعني أقرب موضع خارج الحرم المكّي (مثل التنعيم والجعرانة والحديبية).

5 ـ ميقات من يكون منزلُه بعد الميقات نفس منزله، فيجوز له أن يحرم منه لعمرة التمتّع أو حج «الإفراد» أو «القران»، ولكنَّ الأفضل أيضاً أن يُحرِمَ من أحد المواقيت الخمسة.

 



صفـحـــــة الـبــدايـــــــة رئيـســـيــــة الحــــــوزة الــحــج فــي الــقــــرآن

تنويه: آراءُ الكُتَّاب والمؤلّفين ومنقولاتُهم لا تُعبِّر بالضّرورة عن رأي حوزة الهدى للدّراسات الإسلاميّة

صلاة الفجـــــر 04:46
شروق الشمس 05:59
صلاة الظهرين 11:23
غروب الشمس 04:47
صلاة العشائين 05:02
19نوفمبر2017م

مواقع تابعة

تقويم الشهر

برنامج الحج التعليمي

مجلة الحج


عداد الزوار
15555403